مشاهدات وشهادات من رجلة إلى الصين الشعبية


‎الحلقة 01

‎مدخل واستهلال

‎بدعوة من دائرة وشمال افريقيا والشرق الاوسط بقسم العلاقات الخارجية بالحزب الشيوعي الصيني بدأت زيارة للصين بدءا من يوم 11 شتنبر 2012 حيث حللت كضيف شرف على المنتدى الاقتصادي والاجتماعي من بين عدة شخصيات ووفود من عدة دول عربية وبعض الشخصيات الإفريقية والأوربية أيضا وهو المنتدى الذي نظم أيام 12 إلى 16 من شهر شتنبر 2012 وهو المنتدى الذي ينظم على هامشه المعرض التجاري السنوي لمنطقة نينشيا ,


‎وحيث أن زيارتي تزامنت أيضا مع دعوة موجهة من الحزب الشيوعي الصيني لحزب العدالة والتنمية وعدد من الأحزاب العربية للمشاركة في ندوة حول تحولات المنطقة العربية والتحديات التي تواجه الأحزاب الصاعدة الى الحكم ، فقد ارتأى الاخوة في قيادة الحزب أن أمثلهم في الندوة المذكورة علما انها لم تكن سوى محطة في عدد من الأنشطة منها زيارة مناطق أخرى على رأسها العاصمة بيكين ومنطقة
‎وفي الحقيقة فإنني لم أتردد في قبول الدعوة خاصة وقد كان من المفترض أن أكون ضمن اللجنة السياسية للجمعية البرلمانية البرلمانية الأوروبية التي يشغل فيها المغرب وضعية شريك من أجل الديمقراطية وهي اللجنة التي أنا عضو وفيها في لقائها الدوري يفنلدا يومي 9 و10 شنبر 2011 ولكنني آثرت أن أسافر إلى بيكين في أول زيارة لي لدولة الصين الشعبية . فالدعوة ألى زيارة هذا البلد دعوة لا ترد وفكرة لا تقاوم خاصة وهو البلد الذي قال نابليون عن نهضته : " حين تستيقظ الصين يتزلزل العالم أز يفزع العالم "
‎الصين بتاريخها والصين بحضارتها ، الصين بثورتها والصين بنهضتها ، الصين بنظامها الشيوعي والصين بثورتها الثقافية ، الصين برييع طلبتها في ساحة تيان آن مين والصين بتجربة انفتاحها ، الصين بالدايلي لاما والصين بماوتسي تونع ودي سياو بنغ ، ثم الصين بسياسة الانفتاح والصين التي لا تزال المركزية مركزية الحزب الشيوعي و إمساكه بتفاصيل الأمور وكلياته ، صين اقتصاد السوق وصين الاقتصاد الموجه ، الصين يكل تقاليد الماضي الحضاري والتاريخ الامبراطوري وصين أحدث صيحات الموضة ومختلف أيقونات وماركات الاستهلاك ، صين السور العظيم والمدينة المحرمة وصين ناطحات السحاب والبنيات الأساسية الضخمة من قناطر وإنشاءات وميترو أنفاق ، صين أحدث الماركات وأفخم السيارات ولكم صين الدراجة الهوائية والنارية والضوئية .....
‎صين المليار و300 مليون نسمة الذين يأكلون جميعا ويشربون ولكن صين التقنين الصارم للولادات بالنسبة لكل أسرة والصين المهددة بشيخوخة الساكنة . الصين المعجزة الاقتصادية والنمو الاقتصادي الذي بلغ مستويات قياسية في عشر السنوات الماضية والصين التي لا خوف عليها من الانكماش العالمي بل الصين الفرصة الاقتصادية العالمية ، الصين وتحديات البيئة إشكالات التنمية المستدامة ، الصين التي لها تصورها الخاص لموقع الديمقراطية في علاقتها بالتنمية حيث الديمقراطية نتيجة وتتويج وليست شرطا أو أساسا بل الشرط الأول الاستقرار والشرط الثاني الصين ثم الصين ثم الصين .... وعشرات من القضايا والإشكالات والتي تطرح نفسها بحدة على كل زائر للصين
‎وهي تطرح نفسها بوضوح على القيادة الصينية ولا يجد المسؤولون الصينيون غضاضة في طرحها بكل وضوح وصراحة ـ وهو على الأقل الانطباع الذي خرجنا به و اعتبره البعض مجرد طريقة ذكية وبيداغوجية مهرة تمتص من خلالها شحنة التساؤلات والمفارقات التي يطرحها النموذج السياسي والاقتصادي في النمو، وتعطي الانطباع للزائر على أن الحزب والدولة متمكنون من واقع بلادهم واعون بالتحديات واضحة في أذهانهم المراحل والخطط والاستراتيجيات
‎كيف إذن لا تغريك الرحلة إلى الصين كي تستشف ما وراء سورها العظيم وقصرها الامبراطوري العظيم وشعبها العظيم وانجازها التنموي العظيم الماثل للعيان في قلب عاصمتها بيكين ؟
‎كيف لا تغريك الرحلة كما أغرت الرحالة بن بطوطة خاصة وأن الرحلة في هذه الحالة ليست سفرا جسديا بل هو رحلة للتأمل والاعتبار ؟ كيف لا والصين في وعينا الباطن رغم بعدها بل هي مطلع الشمس هي موطن الحكمة والعلم الذي ينبغي أن نضرب إليه أكباد الإبل مهما أوغلت في البعد ؟
‎كيف لا والرحلة مهما كانت طويلة وشاقة إذ أنها تستغرق ما يقارب 20 ساعة عبر دبي بما في ذلك وقت انتظار الطائرة من دبي إلى الرباط والعكس لن تكون أشف من رحلة ابن بطوطة والتجار العرب والمسلمين الذين سلكوا طريق الحرير ؟
‎لا مجال للتردد والمغامرة من أجل هذا السفر والجرأة في تحويل المذكرات والمشاهدات اليومية إلى سفر فيه من العبر والتدبر في تجارب غيرنا كما تدبروا في تجارب غيرهم واستفادوا منها في بناء دولتهم الحديثة ، ومشاركة والإخوة والأصدقاء وعموم القراء بما يمكن أن يفيد في التأمل علما أن هناك عددا آخر من التفاصيل والجزئيات والقضايا الحميمية أو الشخصية التي لا حاجة لإدخال القارئ فيها ،أو شغله بها أو التي لا منفعة في ذركها اليوم وقد تكون صالحة للنشر في زمن آخر وظرف آخر غير هذا الظرف والزمان
‎وهي شهادات محفوفة بمخاطر الانبهار ، انبهار المشاهدة الأولية وفخاخها ومنها فخ التحفظ والبحث عن الوجه الآخر للصين الذي قذ يدفعك للتحفظ من أم يكون الأمر هو بمثابة انبهار شبيه بانبهار رواد النهضة الأوائل بصدمة اللقاء الأول مع الغرب أو بمخاطر التوجس والتحفظ من أن يكون المرء ضحية سياسة علاقات عامة حاذقة تسوق الوجه الجميل كي تخفي الجانب الآخر من الصورة ، أو ضحية المجاملات التي تفرضها الصداقة الناشئة من كرم الضيف ومبادرته للدعوة
‎وفي كل الأحوال يبقى تسجيل هذه المشاهدات والمشاهدات أمر إيجابيا لأنه أيا كان تقييمنا لصين اليوم فهي تقدم نموذجا حيا عن أمة استطاعت أن تضع لنفسها مشروعا تنمويا ومضت قدما في تحقيقه وصارت تلك النهضة واقعا مشهودا لا مجال لإنكاره مهما
‎كان تقييمنا لنموذجها التنموي


‎الحلقة 02

‎كانت الرحلة من مطار بروكسل حيث كنت في زيارة عائلية دامت بضعة ايام ومن هناك استقلت طائرة شركة النقل..الصينية في رحلة دامت من الساعة الثانية بتوقيت بلجيكا( جرينيتش+2) الى الساعة 5والنصف حيث حطة بنا الطائرة في مطار بيكين . الرحلة عن طرق إحدى مطارات دول الخليج تستغرق وقتا أطول، ليس فقط باحتساب وقت التوقف وتبديل الطائرة في حين أن الرحلة مباشرة إلى بيكين من بروكسيل، ولكن لكون مسار الرحلة من بروكسيل حيث تتجه الطائرة شمالا قبل أن تدلف في اتجاه دول أوروبا الشرقية وروسيا إلى أن تدخل الأراضي الصينية التي تكاد تكون قارة بكاملها .
‎ومن مطار بيكين كان علينا أن نتجه إلى مدينة نينشوان في منطقة نينشيا ذات الحكم الذاتي حيث تنعقد الدورة الثالثة للمنتدى الاقتصادي والتجاري بين الصين والدول العربية ومعرض الاستثمار والتجارة الدولية.
‎ومنطقة نينشيا هي احدى المناطق الخمسة التي تتمتع بحكم ذاتي في الصين للأقليات القومية في الصين وهي من المناطق التي توجد فيها أقلية وهي قومية مسلمة تقدرها السلطات الصينية بحوالي مليونين و300 الف لا يجري عليهم قانون تحديد الولادات المعمول به في الصين وتعرف بمواردها الزراعية والطاقة والسياحية وعاصمتها "تشوان" التي تعتبر مركزا سياسيا واقتصاديا على مستوى المنطقة
‎ومن المعالم التاريخية والسياحية للمنطقة سور الصين العظيم وطريق الحرير العريق وآثار شوي دونغفو في مدينة لينغ والتي تعود للعصر الحجري القديم ومقابر ملوك مملكة سيشيل التي ترجع الى ما قبل 9 قرون وتوجد بها منطقة "شاهو" السياحية التي تعتبر من أصل 35 منطقة في الصين ومنطقة شابوتو التى حازت على جائزة الأمم المتحدة في مكافة التصحر.
‎استقبال رسمي وحفاوة منقطعة النظير
‎فوجئت بالحفاوة البالغة التي تم التعامل بها معنا حيث استقبلنا استقبالا رسميا وتم التعامل معنا بكامل البروتوكول الذي يخصص للشخصيات الرسمية وقد يكون ذلك راجعا ليس فقط لصفتي نائبا لرئيس مجلس النواب حيث كان في رفقتي دوما نائب رئيس المجلس الاستشاري للمنطقة مما يدل على الحرص الكبير لدى الصينيين في مراعاة توازي الأشكال في البروتوكول ولكن ربما أيضا لصفتي الحزبية باعتباري عضوا بالأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية أي الحزب الذي يرأس الحكومة بالنظر إلى مكانة الحزب لدى الصينيين ، حيث الحزب الشيوعي أساسي في النظام السياسي وفي نظام الدولة بل إنه مركز الرحى في الدولة ,
‎كان استقبالا احتفاليا جميلا ومدهشا بباب المطار . وكانت كل جزئيات البروتوكول مرعية ولعل الأمر مزروع في ثقافة الصينيين والشعوب الشرقية الآسيوية، أي لطافة الحديث ولطافة الاستقبال. وبالعودة إلى المنتدى والمعرض فإن المنتدى والمعرض يأتيان تنفيذا لتوجيهات اللجنة المركزية وحكومة المنطقة لتسريع تنفيذ استراتيجية الانفتاح على الدول العربية والدول الإسلامية الأخرى وتعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بينهما وتطوير دور استراتيجية الديبلوماسية العامة في الصين عامة وفي الإقليم خاصة، حيث يعتبر المنتدى ورشة ضخمة للبحث والتدارس حول سبل تطوير العلاقات التجارية والاستثمارية ودراسة وبحث كل ما له صله بهما من قوانين وفرص وعوائق .
‎إن الصين اليوم تشتغل على جميع الواجهات وتطبق بحماس وفاعلية سياسة الانفتاح ولها في ذلك مقاربات استراتيجية مدروسة ،
‎ولعل الانفتاح على العالم العربي والإسلامي من خلال منطقة نينغيشيا والتعريف بالصين بها ومن خلالها هو أحد وجوه الاستراتيجية المذكورة ، ولذلك فإنه بالإضافة على المنتدى بورشاته وندواته والمعرض التجاري ، والذي يظهر أنه أعد إعدادا منقطع النظير وأحيط بكامل شروط النجاح وجند له طاقم بشري كل واحد منهم قد علم مهمته ورسالته يفعل ذلك بطريقة نضالية أو يفعله انطلاقا من ثقافة العمل والإنجاز التي يبدو أنها مترسخة لدى الإنسان الصيني .
‎بعد الوصول ومراسيم الاستقبال الرسمية بالإضافة الى ذلك كله هناك المتاحف التي هي فرصة لتقريب الزوار من تاريخ المنطقة ورصيدها الطبيعي والتاريخي والفني، وهناك العروض الفنية الرائعة لتكمل الصورة وتعطي التظاهرة بعدا جماليا رائعا. قبل أن نعقد أي لقاء رسمي وأن تعرض علينا التصورات والخطط والبرامج والانجازات كان هناك المتحف والعرض الفني قد قالا كلمتهما وبلغا رسالتهما .


‎الحلقة 03

‎الثقافة في خدمة الديبلوماسية

‎بعد الغذاء والاستراحة ثم العشاء حوالي الساعة السادسة كنا على موعد مع زيارة لمتحف نينغشيا يرافقنا نائب رئيس المؤتمر الاستشاري السياسي للمنطقة وهو متحف يحكي عن التاريخ الطبيعي والاجتماعي والثقافي لمنطقة نينشيا وعن العادات والتقاليد . الصين اليوم مثلها في ذلك مثل الدول المتقدمة والناهضة تحتفي بتراثها الثقافي والحضاري وتجعله أحد سفرائها إلى العالم ، الصين تحتفي بفنونها وفنانيها وتعتبر الفن أيضا رسولا إلى الشعوب وسفيرا فوف العادة يمكنه أن يبلغ ما لا يبلغه السفير العامل في الحقل الديبلوماسي ،.
‎تبدأ معروضات المتحف في الطابق الاول من البدايات الاولى لإنسان المنطقة وبمختلف مظاهر الحياة الطبيعية و يقف بك عند الكتابات والنقوش الصخرية وتتواصل بك الرحلة عبر العصور الجيولوجية والتاريخية
‎الى أن يصل بك الى الطابق الثالث الفوقي حيث يجسد مظاهر الثقافة والحضارة الاسلامية في منطقة نينشيا وكأن الطبقة الأخيرة من طبقات تاريخ نينشيا هي الطبقة الاسلامية وتجدك تسترجع مع المعرض تاريخا كبيرا لتجار المسلمين الذين أوصلوا الاسلام الى هذا البلد بأخلاقهم وحسن معاملتهم وترجع بك الذاكرة الى تاريخ رفيع هو طريق الحرير فتتساءل هل مسلمو اليوم قادرون على ان يطلبوا العلم والحكمة الصينية وأن يكونوا في مستوى الأسلاف في إتقان فن التجارة وفن الدعوة والبلاغ الحسن بسلوكهم ومعاملاتهم . وفي المساء كان موعدنا مع لوحات فنية رائعة بالقاعة الشعب بنينغشيا في الحفل الفني والثقافي الذي نظم بمناسبة انعقاد الدورة الثالثة للمنتدى الاقتصادي والتجاري بين الصين والدول العربية الذي نحن ضيوفه .
‎كان برنامج الحفل حافلا حيث قدمت لوحات فنية وغنائية ورقصات جماعية تعبيرية بلغت في مجموعها حوالى 18 عشر لوحة عبرت عن مستوى فني راقي سواء على مستوى الأداء او على مستوى المضمون تكفل بتقديمها مقسمون من التلفزيون. المركزي ومن قناة وينغيشا الفضائية
‎كانت العروض غاية في الروعة والإتقان والجودة في الأداء ناهيك عن التحكم في الحركات والرقصات البهلوانية واللعب بالإضاءة فضلا عن ديكور متحرك وغني بالألوان والأشكال الهندسية والمعمارية التي تحيل على الخلفية الثقافية الاسلامية للمنطقة، تزامن مع لوحات مآذن وقبب وقوافل في الصحراء ترمز الى طريق الحرير .
‎اما عن عناوين اللوحات والقطع الموسيقي فهي بحد ذاتها دالة على رقي مضمونها ورسالتها ذلك ان العرض الفني قسم الى فصلين : الفصل الاول " طريق الحضارة "
‎اما اللوحات التي وردت تحته فتحمل عناوين حبلى بالرسائل ، رسائل التعاون والتواصل والتعايش والسلام ومنها : رقصة طريق الحرير الخالد ، اغنية ورقصة سعداء معا.
‎اما الفصل الثاني من العرض فحمل عنوان روح النهر الأصفر وضم تحته أغاني ورقصات تحت. العناوين التالية : تدفق الأشواق ، اهلا يا اخي ، أسطورة شرقية جديدة.
‎،اما الفصل الثالث فتحت عنوان : أضواء القمر الجديد وتحتها عناوين : رقصة تعانق الأيادي والقلوب فضلا عن قطعتين للفنان المصري حمزة النجم تحت عنوان انسان ، وأغنية القمر سفير قلبي وأغنية ورقصة اللقاء اغنية، ورقصة لفرقة وشاح الفلسطينية للرقص الشعبي ليختم العرض بالأغنية الرئيسية. ملتقى الأشقاء .
‎العرض الفني كشف ان الصين هي عظيمة ليس فقط من حيث ما أنجزت على المستوى الاقتصادي والتكنولوجي بل أيضاً على مستوى الإبداع الفني والثقافي .
‎صحيح انه من خلال العرض تبدو بعض مظاهر الاقتباس او التأثر من النموذج الفني الغربي على مستوى الآلات والإيقاعات احيانا وأخرى على مستوى اللباس الذي كان في حالات نادرة يميل الى اللباس الأوربي المعاصر من قبل بعض الفنانبن لكن البصمة الثقافية الصينية حاضرة بانضباطها ورشاقتها وجمعيتها حيث لا يظهر النجم الا في وسط مجموعة من الفنانين الاخرين واستعراضه الفني الفردي لا يكتمل إلا داخل اداء المجموعة كما هو الحال في أغلب الفنون الشعبية ولدى الفرق والفنانين الملتزمين ,
‎وهكذا وسط هذا الإحساس الغامر بالإعجاب بالتاريخ والحضارة والثقافة والإبداع الصيني انتهي يومنا الأول في نينغشيا وتبين لنا ان هذا الانضباط المنقطع النظير في الأداء الفني ما هو. الا تعبير عن الانضباط العام الذي هو سمة سلوكية تطبع سلوك الانسان الصيني ؟
‎هل الامر مرتبط بالتجربة الصينية الحديثة المتأثرة بالمرحلة الاشتراكية الشيوعية والقبضة الحديدية للحزب الشيوعي ؟ ام ان الامر عكس ذلك وأعمق منه إذ انه جزء من الثقافة الصينية سؤال قد أجيب عنه في فقرات لاحقة من هذه المذكرات الصينية
‎غير أنه والى جانب هذا البعد الفني الرائع الأصيل وهو البعد الذي فضلت الصين أن تطل به على العالم العربي والإسلامي سيطل علينا خلال مقامنا في العاصمة بيكين وجه آخر في التلفزيونات الصينية الكثيرة بالمناسبة والتى لا يوجد سواها من القنوات الملتقطة لا الجزيرة ولا س إن إن ولا عربية الا ما كان من تيفي 5 التي تلتقط من حين لآخر والموجهة الى المنطقة الآسيوية .
‎انها صين الانفتاح على الحداثة الفنية الأوروبية بكل ما لها وما عليها ولكن مع ضوابط واضحة حيث لم يحدث أن رأيت لقطات مخلة بالحياء أو مشاهد متفسخة بما في ذلك الايحاءات الجنسية أو مقدمات العمل الجنسي وإن كان شيء من ذلك فيقدم في شكل ايحاءات وبطريقة إخراجية توصل الرسالة دون حاجة على إمعان مقصود في الإثارة . انها صين الانفتاح الاقتصادي بتوابعه الثقافية والسلوكية إنها الصين التي تظهر وكأنها تسير على خطى الغرب حيث النجومية وحيث البطولة الفردية وحيث الاستعراضية والمتاجرة الاعلامية بالحميمية الإنسانية ,
‎كانت الفرصة الوحيدة لمتابعة آخر أخبار العالم المحطة الفرنكفونية المذكورة التي عليك ان تتحين فرصة نشراتها الاخبارية الضعيفة والضحلة بالمقارنة مع القنوات الاخبارية المعروفة ومنها الجزيرة علما انها تركز اكثر على الأخبار الفرنسية . وقناة صينية ناطقة بالانجليزية
‎في الصين وحدها يمكن أن تنقطع عن العالم لأيام وأن تعيش دون شبكة عنكبوتية أو تلفزيون وتستمر الحياة مع ذلك لأن الصين لوحدها عالم .
‎أغلبية أهل الصين ليسوا مهتمين بلغات العالم وقل أن تجد صينيا من عامتهم أو من التجار أو المستخدمين أو الباعة يتقن لغة أخرى غير الصينية وكأن الصين تقول في عزة للعالم : الصين تؤتى ولا تأتي ، العلم والحكمة صينيان ومن أرادهما فليطلبهما ولو في الصين ، ولأجل ذلك عليه أن يتكلم الصينية وعلى العالم كله أن يتكلم صينيا، ولم لا ؟ فاللغة الصينية لم تضق عن وصف آلة أو أن تكون لغة حاسوب ومعلوميات كما لم تضق عن أن تتحدث بعظات . عظات حكمائها وزعمائها من كونفوشيوس الى دي سياوبغ . وتلك قصة أخرى لنا عودة إليها .


‎الحلقة 04

‎كلمات ورسائل في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر

‎يوم الأربعاء 14 شنتبر 2012 صباحا كان موعدنا مع الجلسة الافتتاحية للمنتدى الاقتصادي والتجاري بين الصين والدول العربية وعند الوصول حوالى الساعة صباحا توجهت بتوجيه ومرافقة المسؤولين عن مرافقتنا واستقبالنا الى قاعة استقبال يحضرها كبار المسؤولين ومنهم نائب رئيس الدولة السيد لي كتشانغ .
‎وفي قاعة الاستقبال الشرفية التقيت عددا من ضيوف المؤتمر الكبار اذكر منهم على الخصوص رئيس جمهورية افريقيا الوسطى السيد "فرانسوا بوزيزي يانغوفوندا" الذي ألقى كلمة في حفلة الافتتاح التي شهدت أيضا حضور رئيس ولايات ميكرونيزيا المتحدة "ايمانويل موري" ورئيس وزراء دولة بابوا غينيا الجديدة المستقلة "بيتر أونيل" ونائب رئيس الوزراء التايلاندى "تشومبول سيلابا آرتشا" ونائب رئيس الجمعية الوطنية المجرية "أويهاي" ورئيس جزر القمر السابق "أزالي عثماني" ورئيس الوزراء الأردني السابق "المجالي" . وتعرفت أيضاً على وزير التجارة اليمني ووزير الاقتصاد في دولة البحرين وتعرفت بالخصوص على الرئيس السابق لجمهورية القمر وزوجته الذي ما ان عرف انني من المغرب حتى تهلل وجهه فعرفني بنفسه وقال لي : انه خريج الأكاديمية العسكرية بمكناس .
‎حدثني عن ذكرياته في المغرب وخاصة عن الدور الذي قام به الملك الحسن الثاني في دعم بلاده وكيف تعليماته لتطوير العلاقات بين البلدين خاصة لما وصله موقف الرئيس القمري من إقحام البوليساريو في منظمة الوحدة الافريقية ودفاعه المستميت عن المغرب تكلمنا طويلا عن الخصوصية المغربية ووجدته ملما بالأوضاع في المغرب كانت الفرصة مناسبة أيضاً للحديث عن النظام التداولي لرئاسة الدولة في جزيرة القمر بين الجهات الأربع ( الجزر) وأبدبت بعض الملاحظات حول خطورة إعطاء الصبغة الجهوية التداولية بين الجهات غير انه قال بأن هذا الاختيار بالرغم من اتفاقه مع ملاحظتي في جوهرها يتناسب مع وضع بلاده التي كانت مهددة بالانقسام وباحتمال أن تذهب بعض الجهات في هذا المنحى الذي كانت تدفع فيه جهات استعمارية سابقة. التحقنا بعد ذلك بالجلسة الافتتاحية الواحد تلو الآخر بمراعاة بروتوكول يراعي الوضعية الاعتبارية للضيوف حيث استمعنا الى عدة خطابات اهمها خطاب نائب رئيس الدولة السيد لي كتشانغ وعدد من الوزراء المركزيين و مسؤولي منطقة نيشان ارتكزت كلها حول آفاق التعاون التجاري والاقتصادي بين الصين والدول العربية ومنطقة نيشان.
‎القى السيد لي كتشانغ كلمة رئيسية تحت عنوان "تضافر الجهود لتعزيز نمو الأسواق الناشئة وتدعيم التنمية المشتركة في العالم"، قال فيها إن الاقتصاد العالمي يواجه صعوبات كثيرة في تحقيق الانتعاش، ولا تزال ضغوط الانكماش قائمة. فأسرع كثير من دول العالم بخطواتها لإعادة الهيكلة والإبداع والابتكار لمواجهة التحديات. وتتمتع الدول المتقدمة بالمزايا القوية جدا من حيث التكنولوجيا والكفاءات البشرية ورؤوس الأموال، وتسعى إلى بحث سبل كفيلة بإنعاش اقتصاداتها. أما الدول النامية، فتمكنت من تحقيق نمو سريع نسبيا من خلال توظيف إمكانياتها، وأصبحت قوة دافعة رئيسية للاقتصاد العالمي.
‎أشار لي كتشانغ إلى أن نمو الاقتصاد في الأسواق الناشئة والدول النامية يرجع إلى توظيف إمكانياتها وروح المبادرة والابتكار، ويرجع إلى العولمة الاقتصادية وتحرير التجارة الدولية، ويرجع أيضا إلى الانفتاح المتنامي والتعاون الصادق بينها الذي يقوم على الاحترام المتبادل والمساواة والمنفعة المتبادلة ويقوم على الطلب المحلي لاقتصاداتها والقوة الدافعة لتنويع الاقتصاد، لذلك يتماشى هذا التعاون مع متطلبات العصر، ويتمتع بالاستمرارية والاستدامة
‎قال لي كتشانغ إن الصين بكونها أكبر بلد نام في العالم، وعضوا في الأسواق الناشئة ستعمل على دفع تغيير أنماط النمو الاقتصادي وتحفيز الإبداع الابتكار وإعادة الهيكلة الاستراتيجية وتركيز الثقل الاستراتيجي للتنمية على توسيع الطلب المحلي من خلال دفع عملية التصنيع والتحضير وتحديث الزراعة. وتهدف جهود الصين حسب "لي كتشانغ" إلى توظيف الإمكانيات الضخمة للصين في الطلب المحلي عبر إعادة الهيكلة والإصلاح والانفتاح والابتكار والإبداع المؤسسي، الأمر الذي سيشكل دعامة لتحقيق نمو مستمر ومستقر وسريع للاقتصاد الصيني، وسيوفر أيضا المزيد من الفرص التنموية للدول الأخرى في العالم. كما أكد "لي كتشانغ" أن الانفتاح على آسيا الوسطى والشرق الأوسط هو جزء هام للانفتاح الشامل على الخارج في الصين،حيث قال إننا نعمل على توسيع انفتاح المناطق الداخلية والحدودية الصينية على الخارج وتعزيز انفتاح الصين على آسيا الوسطى والشرق الأوسط في الوقت الذي نسعى فيه إلى رفع مستوى انفتاح المناطق الساحلية الصينية على شرق آسيا.
‎تسرع الصين بخطواتها في إنشاء عدة نقاط الانطلاق في المناطق الغربية الصينية لتعزيز الانفتاح على آسيا الوسطى والشرق الأوسط، في خطوة تدل على أن الصين تولي الآن المزيد من الاهتمام لربط توسيع الطلب المحلي مع الانفتاح على الخارج وربط تنمية المناطق الغربية الصينية مع الانفتاح على آسيا الوسطى والشرق الأوسط، وربط الانفتاح على الدول المتقدمة مع الانفتاح على الدول النامية لاستكشاف أسواق جديدة.
‎وأضاف لي كتشانغ إن مستجدات الأوضاع تتطلب جهود دول الأسواق الناشئة والدول النامية لتعزيز التعاون الاستراتيجي والمتبادل المنفعة والمستدام بينها تزامنا مع توسيع التعاون مع الدول المتقدمة. إن التعاون الاستراتيجي يتمثل في تعزيز الثقة السياسية المتبادلة وتأييد المصالح الحيوية وتلبية الهموم الكبرى لكل منها وتوثيق التنسيق في الشؤون الدولية ودفع إقامة النظام السياسي والاقتصادي الدولي الجديد.
‎التعاون المتبادل المنفعة يتمثل في تسهيل التجارة والاستثمار وتعزيز التشابك والاندماج الصناعي والإسراع بخطوات التكامل الاقتصادي. والتعاون المستدام يتمثل في استكمال آلية التعاون وتوسيع التعاون في مجال تحسين معيشة الشعب وتعزيز التبادل الثقافي والإنساني وترسيخ شعبيته.
‎أشار لي كتشانغ إلى أن الصين والدول العربية أعلنت إقامة علاقات التعاون الاستراتيجي في القرن الجديد وأحرز التعاون بينهما في مختلف المجالات نتائج مثمرة. إن التعاون الصيني العربي هو تعاون بين الدول النامية، وتعاون متعدد الأبعاد ومنفتح وشامل، وتعاون يقوم على التبادل والفاعل الثقافي والاحترام المتبادل للتقاليد والمعتقدات الدينية المختلفة، فيتمتع بالجاذبية القوية والحيوية الكبيرة. ويتميز العالم العربي بوفرة الموارد الطبيعية، ويسعى إلى تنويع اقتصاداته ودفع عملية التحضير وتحسين معيشة الشعب. أما الصين، فتتمتع بالمزايا النسبية في مجالات التكنولوجيا والصناعة والأسواق. لذلك، يكون للتعاون الصيني العربي مستقبل واعد جدا، فعلينا أن نعمل على تعزيز هذا التعاون كما وكيفا.
‎بعد الجلسة الافتتاحية استأنفت أشغال المنتدى بمداخلات عدد من المسؤولين والوزراء وعدد من الضيوف. وخلال جلوسي على المنصة اكتشفت لأول مرة كيف يكتب اسمي العائلي واسمي الشخصي باللغة الصينية. كانت دائرة العلاقات الخارجية قد أخبرتني قبل الوصول بأنني مدعو لإلقاء كلمة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر وطلبوا مني إرسال نسخة منها قبل وصولي إلى الصين وهو ما فعلت بالضبط مما يدل على التنظيم المحكم لأشغال المؤتمر والحرص على تحضير كل تفاصيله
‎لم أتذكر الترتيب ولكن كلمتي توسطت الكلمات، قدمت التحية للصين حكومة وشعبا ولمنطقة نينشيا وتكلمت عن دور الصين كقوة عظمى في إقرار التوازن على المستوى العالمي ونصرتها للقضايا العادلة والتطلع الى استمرارها في هذا الدور وخاصة على مستوى دعم القضية الفلسطينية والدور المنوط بالصين في إصلاح نظام الامم المتحدة مع التأكيد على نفى أطروحة الصراع الحضارى والحدود الدامية بين الحضارات ( الاسلامية - المسيحية - الكونفوشوسية ) .


‎الحلقة 05

‎كلمـة وأصـداء

‎يسعدني أن أتناول الكلمة في الجلسة الافتتاحية لهذا المنتدى:
‎السيد الرئيس المحترم أصحاب الفخامة والمعالي السادة الوزراء الحضور الكريم
‎أود بالمناسبة ان أشكر السلطات الصينية وسلطات منطقة نيينشا على دعوتي لحضور اشغال الدورة الثالثة للمننتدى الاقتصادي والتجاري بين الصين والدول العربية على تشريفي بالحضور هذا المؤتمر كضيف والوفد المرافق لي وما حظينا به من حسن الاستقبال وحسن الوفادة .
‎وأريد ان اعبر عن الاعتزاز والارتياح للتطور الإيجابي المتواصل للعلاقات الصينية العربية . وما هذا المؤتمر الذي اصبح تقليدا منتظما للتشاور والتقارب وتدارس سبل تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية الا دليل على ذلك.
‎ان ما يثلج الصدر هو هذا الوعي المشترك بما لأهميته في توطيد العلاقات العربية الصينية في جميع المجالات من اهمية في بناء مجتمع عالمي متوازن قائم على الاحترام المتبادل وتبادل المنافع والتعاون المشترك ونتطلع ان تزداد هذه العلاقة اتساعا وتعزيز لأواصر الصداقة بين الشعوب العربية وبين الشعب الصيني العظيم حتى تصير اكثر قوة ومتانة بمرور الأيام.
‎السيد الرئيس ، السادة الحضور
‎لقد كان مما قاله نابليون بونابارت حين تستيقظ الصين يفزع العالم وهو عنوان لكاتب فرنسي صدر في سنوات الثمانينات أيضاً... واليوم نرى أن الواقع لا يشهد لنبوءة نابليون ولا لهذا الكاتب وعلى العكس من ذلك نرى أنه بنهضة الصين سيزداد العالم توازنا وبنهضة الصين سيصبح العالم اكثر تكاملا ولن يتصارع العالم حضاريا كما ادعى كاتب مثل هنتنجتون صاحب نظرية صراع الحضارات وعن الحدود الدامية بين العالم المسيحي والعالم المسيحي وبين هذين وبين العالم الكونفوشيوسي حسب تعبيره.
‎الصين كانت على الدوام في المخيال الجماعي للمسلمين على رغم بعدها الجغرافي أرضا للعلم والحكمة حيث من الحكم الرائجة لدى المسلمين «اطلبوا العلم ولو في الصين».
‎وهو ما يجعل الفرصة مواتية لتعزيز جسور الحوار الثقافي والحوار الحضاري بين الصين والعالم العربي والإسلامي.
‎السيد الرئيس السادة الحضور
‎ان الشعوب العربية اليوم تتابع بتقدير وإعجاب الموقع الريادي الذي اصبحت الصين تضطلع به في مجال التقدم الصناعي والاقتصادي والتكنولوجي والى تجربة الانفتاح على العالم اقتصاديا وثقافيا كما تتطلع الى التعرف على تجربة النهضة الصينية التى اعتمدت على نموذجها الخاص فلم تكن ملزمة للاستنساخ او التقليد بل عرفت كيف تستمد من تقاليدها وقيمها وخصوصيتها نموذجها التنموي الباهر .
‎وهي تنظر بتقدير الى ما أصبح للصين من موقع محترم على الساحة السياسية الدولية وما اصبحت تضطلع به كعامل من عوامل التوازن والاستقرار الدولي والدفاع عن حق الشعوب في ممارسة سيادتها ووحدتها بعيدا عن محاولات الهيمنة والاستتباع وما تقوم به من دور في دفع عجلة النمو في العالم في زمن الأزمة الاقتصادية
‎وهي تنظر بتقدير للجهود التي تبذلها الصين من أجل حماية مصالح الدول النامية وتعزيز التضامن والتعاون بينها واحترام اختياراتها في مجال النظام السياسي والطريق التنموي الخاص به بإرادته المستقلة.
‎اننا في المغرب كما في باقي الدول العربية نؤكد استعدادنا لمواصلة تعزيز علاقاتنا بدولة الصين العظيمة ، ومواصلة استكشاف آفاق المستقبل في ظل المتغيرات والمستجدات الدولية وتكثيف التعاون والعمل المشترك من أجل مواصلة توطيد الصداقة الصينية العربية والصينية الافريقية على أساس من الاحترام المتبادل والمساواة وتبادل المصالح ومواصلة إثراء علاقات التعاون الاستراتيجي، على جميع المستويات والبرلمانية والحزبية والأهلية،
‎وتأكدوا اننا سنعمل سواء كبرلمانيين او مجتمع مدني او أحزاب سياسية او نقابات وقوى عمالية على تحفيز حكوماتنا من اجل السير والعمل في نفس الاتجاه من خلال بًرامج لتبادل الخبرات في مجالات الحكم والإصلاح والتنمية ومواصلة استكمال وتفعيل دور آليات التواصل والتعاون القائمة.
‎السيد الرئيس،السادة الحضور
‎هذه مناسبة كي نثمن جهود الصين في دعم القضية العادلة للشعب الفلسطيني وحفظ السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط ونؤكد في المقابل نحن شعوب المنطقة وممثلوها أنه على المجتمع الدولي أن يحترم تطلعات ومطالب شعوب منطقة غرب آسيا
‎كما نحيي النهج السياسي الصيني القائم على احترام تطلعات الشعوب العربية وشمال إفريقيا في الإصلاح والتنمية، وحق دول المنطقة وشعوبها في استكشاف طرق تتماشى مع ظروفها الوطنية بشكل مستقل، بما يحقق السلام والاستقرار والتنمية والديمقراطية والازدهار ونتطلع ان تضطلع الصين بما لها من مكانة دولية بدور اكبر في دعم تطلعات الشعوب العربية في العدالة والحرية والتخلص من الظلم والاستبداد وفي إصلاح الامم المتحدة بما يجعل نظامها اكثر عدلا وتوازنا.
‎أصداء
‎وحسب ما حدثني به الإخوان الصقلي والرحموني فقد كان هناك تقدير كبير للكلمة في القاعة حيث شدت مضامينها الحاضرين ونوهوا بها.
‎كنت أظن الامر مجرد مجاملة او مجرد تعاطف طبيعي من مناضل يرى زميله في الحزب يتحدث في محفل هام غير أن ذلك قد تأكد مباشرة خلال لقائي بعدة شخصيات صينية ودولية ومغربية في الصين.
‎وكل ذلك كان من توفيق الله وتسديده ولله الحمد والمنة .



‎الحلقة 07

‎البحث الزراعي من أجل إطعام مليار وثلاثمائة مليون

‎إن كان هناك من نجاح في التجربة الصينية، وبغض النظر عما حققته من تطور اقتصادي وتكنولوجي وصناعي وعمراني يذكرك بأكبر الدول الغربية الصناعية ، فهي أنها استطاعت أن توفر لقمة الطعام لمليار وثلاثمائة شخص فضلا عن السكن والدواء وأساسيات الحياة . في الصين يوجد تطور سريع من مجتمع ريفي زراعي إلى مجتمع مدني كما أن هناك تطورا سريعا في نمط الانتاج من نمط الانتاج الجماعي اليدوي الى نمط الانتاج الرأسمالي الفلاحي المعتمد أساسا على التطور التكنولوجي والبحث الزراعي العلمي ، لكن مع استمرار أنماط الانتاج القديمة مع اعتماد التحسيس بأهمية اعتماد الوسائل الحديثة في الإنتاج وهو الدور الذي يتولاه البحث الزراعي .
‎للاطلاع على هذا الجانب من جوانب التجربة الصينية توجهنا مساء يوم الأربعاء 12 شتنبر 2012 إلى معهد للتجارب والبحوث الزراعية وهي زيارة برمجتها بعد ان سالت رئيس المجلس السياسي الاستشاري عن وضعية الفلاحة الصينية ومدى تطورها وهل تم ادخال التكنولوجيا اليها ، فكان جوابه ان للحكومة برامج كبيرة في هذا المجال وقال لي اذا أردتم ان تطلعوا على هذه التجارب فنحن مستعدون . كان القرار جاهزا وصدرت الأوامر من أجل تعديل البرنامج لكنني لم أكن أتصور ان التعديل كان على حساب زيارة مجمع الثقافة القومية المسلمة ومسجدها .
‎وحين علمت بذلك واستفسرت اننا حريصون على زيارة المسجد والمجمع الثقافي المذكور عبر المسؤول المعني عن الاستعداد الا انني فهمت ان الأمر أصبح يقتضي ترتيبات جديدة وإلغاء كافة الترتيبات التي تمت من اجل زيارة معهد التجارب الزراعية المذكورة وتأسفنا غاية الأسف لفوات الفرصة لكنني أستدركت ذلك بزيارة مسجد للمسلمين في قلب بيكين.
‎كانت الفرصة مناسبة كي نقف على أن الصين مهتمة بتطوير البحث الزراعي وإجراء التجارب من أجل تبيئة نباتات ومزروعات مع البيئة الصينية . قادتنا الرحلة إلى معهد للبحوث الزراعية شبيه بمحطة البحوث الموجودة عندنا في الرباط .
‎كانت الزيارة بمثابة سقوط للطائرة في حديقة رفيقي في الرحلة الدكتور الصقلي الذي هو أصلا أستاذ في المعهد الزراعي لمكناس ، لم تكن الموظفة المكلفة بشرح مهام المعهد في حاجة لبذل الجهد لأن الأخ الصقلي كان يسبقها إلى المعلومة ولربما يفسرها بطريقة أفضل ,
‎الصين تعمل على تطوير البحث الزراعي لأنها مهتمة بالأمن الغذائي وإطعام مليار و300 مليون شخص ، مهتمة بتطوير القطاع الزراعي وتجاوز الأنماط التقليدية في الإنتاج، إنها تعيش حالة تحول من مجتمع قروي إلى مجتمع مدني حضري حيث تعرف الهجرة نموا سريعا ومتزايدا .
‎تكنولوجيات الزراعات المغطاة أو المحمية في الصين تعتمد أساليب خاصة في بناء البيوت الزراعية ونفس الشيء بالنسبة لأنظمة الري ، وتعتمد السلطات الصينية على الإقناع العملي بأهمية تطوير أساليب الإنتاج بجعل الفلاحين يدركون عمليا أنهم يستفيدون بالملموس من ثمار هذا التحول.
‎لم تضف لنا هذه الزيارة شيئا جديدا ، حيث إن لنا في المغرب نحن أيضا بحث زراعي الله أعلم بنتائجه وتأثيره على الحياة اليومية للفلاحين , لكن دون شك هناك بون شاسع في ثقافة العمل حيث تذكرت بكامل الأسف أن عندنا في المغرب مناطق شاسعة لا يزال يعمل بها بنظام التناوب في الاستغلال ، كما أن هناك مساحات شاسعة في بعض الجهات لا تسثمر بسبب غياب ثقافة العمل وميلا إلى السهولة في كل شيء .
‎الانتاج الصيني من الخضر والفواكه كبير ومتنوع وهو ما لاحظناه في المعرض الزراعي المقام قريبا من المعهد .
‎وللخضروات عند الصينيين مكانة مركزية في موائدهم أو على الأقل في مائدة الدوارت التي لنا عنها حديث في الحلقة القادمة.



‎الحلقة 08

‎المائدة الدوارة

‎بعد رجوعنا من الزيارة الاستطلاعية للمعهد الزراعي المذكور خلدنا الى الراحة في انتظار الساعة السادسة حيث يصل موعد وجبة العشاء في مطعم مجاور تحت اسم مطعم
‎ننزل في الوقت المحدد في الغالب بعد عشر دقائق كما هو متفق عليه ونجد سيارتين في انتظارنا تسبقهما دوما سيارة للأمن . وفي المطعم نتلقى التحية من الحراس ونجد في استقبالنا مضيفة ترتدي لباسا تقليديا لمنطقة نينشيا فيه اللمسة الاسلامية إذ هو اقرب ما يكون الى لباس حجاب وتبادنا تحية الاسلام " السلام عليكم " وفي لكنة صينية بلغة انجليزية غير واضحة " ول كم"
‎كان موعدنا هذا المساء وجبة عشاء يستضيفنا فيها حاكم ( رئيس ) منطقة نينشيا السيد شوشوتي مع وفد رفيع أتذكر منهم نائبه السيد تروت تروم والسيد "لي ري" نائب الرئيس لشؤون التنمية و"شويي شو" رئيس مكتب الشؤون الخارجية للمنطقة و"ليي يان مي" رئيس المحكمة العليا للمنطقة. كان الاستقبال في صالة كبرى جلست فيها أنا والحاكم وكبار مسؤولي منطقة نينيشيا ورفيقي في الرحلة.
‎ألقى الحاكم أو رئيس المنطقة كلمة مكتوبة معدة سلفا كلها حفاوة وتأكيد على الرغبة في التعاون بين المغرب والمنطقة. وقد كان مما استوقفنا نحن اعضاء الوفد تأكيده انه قبل وصولنا كان موضوع حديث المسؤولين الحاضرين هو تقديرهم وإعجابهم بالكلمة التي ألقاها رئيس الوفد المغربي في الجلسة الافتتاحية للمنتدى واكد سروره لاشتمالها على مستويات متعددة من الخطاب وبالتنوع البالغ والإدراك الواعي للتطورات الاقتصادية والسياسية الدولية وموقع الصين كقوة في هيكلة النظام الدولي وإشارة الى البعد الاقتصادي .
‎كانت الفرصة بالنسبة لي للتنويه بذكاء المسؤولين الصينين حين اتخذوا من منطقة نينيشيا بوابة للتعارف والتقارب الصيني العربي وذكرت بتاريخ العلاقات الصينية المغربية وكيف كان المغرب من اوائل الدول التي اعترفت بدولة الصين مع التنويه بالموقف الصيني من قضية الوحدة الترابية للمغرب وكيف أن الصين اصبحت اليوم فاعلا أساسيا في التوازن الدولي .
‎وفي ختام الجولة الأولى من اللقاء تسلمت هدية من السيد الحاكم وانتقلنا الى صالة أخرى لتناول وجبة العشاء حيث استكملنا الحديث حول سبل تطوير العلاقات بين المغرب ومنطقة نينشيان
‎وعند العودة وفي لقاء تقييمي لنا نحن الثلاثة خلصنا فيه الى ان الزيارة بهذا اللقاء وما خلصنا اليه فيه من توصيات وتصورات مشتركة كانت ناجحة بكل المقاييس.
‎كان المطعم الذي نذهب اليه من أرقى المطاعم في مدينة نيتشوان ان لم يكن ارقاها على الاطلاق .
‎ومن غرائب الأقدار أني رأيت فكرة كانت دائماً تخطر على بالي حين يقدم لنا في المغرب السلاطة المتنوعة التي يسميها البعض ب" الحديقة " او ( الجردة ) بالدارجة . كنت اقول لماذا لا يتم احداث مائدة دوارة بحيث يدور الصحن على المتحلقين حول المائدة. بدل ان يضطر الواحد مد يده الى ما لا يليه فنخرج عن الأدب النبوي في الأكل الذي نهى الغلام عن الطواف بيده في كل نواحي الإناء فقال له " كل مما يليك" .
‎في هذا المطعم تحققت فكرتي لان المائدة عليها سفرة زجاجية دوارة على محور وتوضع على كل جنبات محيطها الدائري اطباق مختلفة من الطعام فيأتيك الصحن ولا تأتيه حتى اذا توقفت السفرة فما عليك الا ان تسحبها سحبا خفيفا لتأتيك منقادة حتى تأخذ حاجتك مما اشتهيته من طعام . ولو كتب لابن بطولة ان يكون عضوا في وفدنا خلال هذه الرحلة لقال كلاما كبيرا في كتاب رحلته عن هذه المائدة العجيبة وسماها المائدة الدوارة .
‎هذه المائدة العجيبة تضم كل فنون الطعام عند اهل الصين فيها سلطات متنوعة وأصناف مختلفة من الخبز والفطائر والحساءات وأصناف من لحوم السمك والطير والخروف والبقر وكثير من الخضر .
‎ثم ان للشاي الاخضر في هذه المائدة مكان رفيع وهو شاي خفيف غير مطبوخ كما هو الشأن عندنا نحن المغاربة يشربونه كما نشرب نحن الماء في اول الطعام ووسطه وآخره وما ان تشعر انك قد أنهيت حتى تأتيك النادلة بالماء الساخن فتصبه على إناء من الفخار قال لي عنه احد مستوردي الشاي الصيني الاخضر ان السر فيه ان يحافظ على المواد والمنافع التي توجد في الشاي، وانه حين يطبخ كثيرا او يصب فيه ماء بلغ درجة عالية من الحرارة فانه يفقد تلك الفوائد .
‎أعود الى الجلسة التي كانت لنا ليلة مساء الخميس بعد صلاة العشاء وبعد جلسة التقييم فقد سرح بي الخيال واستطرد في وصف الماكولات والمشروبات والمائدة الدوارة وما حولها من خدم وحشم. انتابني إحساس كما هي العادة كل ما حللت بفندق، وهي فكرة الرحيل وان الإقامة في دار أو مكان أو فندق فإنها ايلة الى رحيل كالإقامة في هذه الدنيا، ذلك ما حدثت به رفقائي في الرحلة وحتى لا ننسى ان الفندق لم يكن سوى مكان لإقامة مؤقتة وأننا لم نأت للتمتع وانما لأداء مهمة وجب الحرص على القيام بها على اكمل وجه.
‎يوم الخميس كان هو آخر يوم من أيام زيارتنا لنينشيان. كان مرافقنا مصطفى الذي كان يتولى الترجمة يدخل علي احيانا في الجناح ويجد طابق الفواكه الموضوع على المكتب والمليء بأشهى الفواكه الصينية في تساءل بلغة عربية لكنها صينية لم لا تأكل؟ إن كل هذه الأشياء سيأخذ ثمنها الفندق؟ بطبيعة الحال لم أكن امتنع عن الأكل زهدا كما قد يتوهم البعض ولكن لكوننا كنا نأكل من كل أصناف الطعام الصيني وألوانه التي كانت تقدم إلينا تباعا وبطريقة عجيبة خاصة بطريقة أكل أهل الصين


‎الحلقة 09

‎النهر الأزرق والبحيرة الرملية

‎كانت خاتمة زيارتنا لمنطقة نينشيا رحلة استجمام إلى البحيرة الرملية التي تقع على النهر الأزرق، لكنها مصحوبة بزيارة متحف خاص بالتعريف بالبحيرة وموقعها ومكوناتها وخيراتها وسمكها وطيورها وحيوناتها، فالمتاحف على ما يبدو أصبحت جزءا لا يتجزا من الحياة الثقافية للصين كما هو الشأن في كل الدول الكبرى التي تعتني بثقافتها وتراثها الطبيعي والثقافي والأركيولوجي وتجعل من المتاحف امتدادا للحياة المدرسية وورشا تطبيقيا للتعمق في علوم الأحياء والجغرافيا والتاريخ الأنتروبولوجي وتاريخ الثقافة والحضارة...
‎تقع البحيرة على النهر الأزرق على بعد حوالى كيلومتر من مدينة نينشوان وسط صحراء وكتبان رملية كبيرة وشاسعة، تمتد على طول 45 كيلومتر في منطقة صحراوية لكنها وللمفارقة تحتوى على مناظر خلابة تجمع المياه والرمال والطيور والأعشاب التي هي ملاذ الطيور وأعشاشها اضافة الى جبال خمسة محاذية لها فكانت بحق كما يسميها الصينيون لؤلؤة نينشيان .
‎غير أن يد الصينين أبت إلا أن تضيف مسحتها على هذا المخزون الطبيعي الذي حبا الله به هذه المنطقة فصارت تطورها كي تجعل منها موقعا سياحيا وتضع تصورات مستقبلية لتطويره كما يبين ذلك تخطيط وضع لهذا الغرض ، فضلا عن المتحف الذي يجمع عددا من التحف الثقافية والأركيولوجية وجانبا كبيرا من التوثيق والرسوم والمجسمات التي تساعدك على فهم المنطقة وخصوصياتها الجغرافية والطبيعية .
‎على طول الطريق الذي قطعناه نحو البحيرة الرملية كان موكبنا، كما هي العادة، محاطا بكل الإجراءات التي تتم في مواكبة الوفود الرسمية فسيارة للأمن تسبقنا لفسح الطريق وعلى جنبي الطريق مهما بعدت المسافة وفي كل مفاصل الطريق الأساسية كان حضور رجال الأمن قويا وكأن لمنطقة نينشيا توصية خاصة بالعناية الخاصة بضيوف الصين حيث كان البروتوكول أكثر بروزا في نينشيا منه في بيكين وإن كان الاهتمام بنا في بيكين سيأخذ طابعا آخر . وما أن نقترب من مفترق طرق حتى ينتصب الشرطي ويتحول الى إشارة مرور جامدة يشير على السائق باتجاه المرور على الرغم من أن السائق يعرف اتجاهه جيدا .
‎استقبلنا مدير المنتجع وبعد التحية والترحيب توجهنا في جولة سياحية داخل قارب حيث جلسنا على موائد صغيرة نستمع الى شروحات المضيفة.
‎بعد النزول من القارب في جهة اخرى من شاطئ البحيرة نظمن لنا زيارة لمتحف البحيرة الذي يجسد كل مكوناتها الطبيعية من الطيور والأسماك التي تعيش فيها وبكل مظاهر تنوعها البيئي فضلا عن مجسمات لمجمل منطقة نينشيا حيث يظهر النهر الأزرق مخترقا للمنطقة وتظهر البحيرة بجبالها المحيطة ومدنها وأهم معالمها ومناطقها الفلاحية والصناعية. لم يكتب لنا أن نشاهد رأي العين طيور البحيرة لأن الموسم موسم هجرة، كما قد تكون اختفت عنا مظاهر اخرى من الحياة اليومية للصينيين سواء في الريف أو في مدينة نينشوان خاصة وأننا كنا نتحرك دوما في إطار موكب رسمي ولم يكن بإمكاننا أن نتحرك تحركا حرا داخل المدينة
‎وبعد نهاية الجولة السياحية تناولنا وجبة الغذاء بمطعم في فندق فخم بجانب البحيرة.
‎بعد الغذاء توجهنا صوب المطار فوجدنا في باب المطار مراسيم توديع شبيهة بمراسيم الاستقبال في قاعة الانتظار الشرفية تعرفت على سفير الامارات العربية المتحدة السيد احمد عادل البيطار الذي قدم لي التحية وعبر عن التقدير، كان السفير طيارا سابقا ويعرف المغرب وسبق ان حدثني عن صداقته للطيار المشهور القباج الذي كان يقود الطائرة الملكية التي تعرضت لاعتداء سنة 1970 كان الرجل مثقفا ويبدو أنه كان أستاذا زائرا بجامعة السربون، ودار بيننا نقاش عميق حول مفهوم الحضارة وربطها بالإسلام وبدا لي أن السفير رجل مثقف.
‎ختامه مسك
‎وبعد لحظة شعرت ان السيد عبد الرحمن يوشوي يريد ان يكلمني وانه سيلتحق بي في المطار . السيد عبد الرحمن هو رئيس جمعية مسلمي نينيشيا الخيرية ورئيس فخري لمجلس إدارة سان شيئان مدينة المسلمين العالمية ورئيس مجلس الإدارة لمعهد اللغات العالمية للمسلمين بنيغيشيا .
‎كان السيد عبد الرحمن ينتظر ان يلتقينا في الزيارة التي كانت مقررة لمقر الجمعية لكن التغيير الذي طال البرنامج قد حال دون ذلك، فحرص على ان يلتحق بنا بالمطار وفي عجالة طرح على السيد عبد الرحمن ثلاث قضايا تتعلق الأولى بالاستثمار في المغرب حيث أكد أنه يعرف مسؤولا كبيرا عن شركة استثمارات في المشاريع الصغرى للحكومة الصينية في بيكين. وتتعلق الثانية ببحث امكانية إيفاد طلبة من منطقة نينيشيا الى المغرب لدراسة اللغة العربية والعلوم الاسلامية. اما الثالثة، فتتعلق بالتعاون في المجال الإعلامي من أجل التعريف بنيغيشيا وبالمسلمين بها . رحبت بمقترحاته على العموم وأكدت انه ينبغي ان نبقى على تواصل من أجل مواصلة البحث في السبل العملية لذلك حيث تبادلها عناوينها الالكترونية وتجاذبنا أطراف الحديث الى ان حان موعد انطلاق الطائرة ، وبعد حوالي ساعتين حطت بنا الطائرة على مدرج مطار بيكين لتبدأ تفاصيل فصل جديد في رحلتنا إلى الصين.



‎الحلقة 10

‎فندق وانشو ...و"سوق الحرير" ووجبة البط الصيني

‎بعد وصولنا الى مطار بيكين عشية الجمعة توجهنا توا الى فندق وانشو الذي يقع في ضاحية بيكين في منطقة هادئة و اسم "وانشو" يعني الحياة السعيدة . وهو فندق ضخم يتكون من عدة أجنحة منفصل بعضها عن بعضها وفي منطقة من المناطق الراقية والهادئة في العاصمة الصينية ، وهو في ملكية الحزب الشيوعي .
‎الفندق فبالإضافة إلى أنه مكان للندوات والمؤتمرات فإنه مكان لإقامة ضيوف الصين وضيوف دائرة العلاقات الخارجية في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي " ويلاحظ حضور مكثف ولا ينقطع لموظفي اللجنة الذين يستقبلون الوفود ويصاحبونهم خلال برنامج الزيارة الذي يختلف بحسب الزوار ولكنه يتضمن ثابتين رئيسين هما زيارة سوق الحرير من أجل التبضع، وزيارة سور الصين العظيم والمدينة المحرمة أو القصر الامبراطوري، ومرور خفيف بساحة تيامان ، وإذا كنت من الضيوف الكبار فوجبة بالمطعم الشهير الموجود وسط بيكين والمعورف بتقديم وجبة البط الصيني .
‎في الطريق الى العاصمة بدأت اتجاذب اطراف الحديث مع السيد عماد الذي كان يرافقني عن طبيعة النظام السياسي ودور الحزب الشيوعي . اسم عماد هو اسم حركي من أجل تسهيل التواصل مع الضيوف العرب وهو أسهل في الحفظ والنطق من الاسم الحقيقي أي الاسم الصيني , وبطبيعة الحال فإن عددا من موظفي دائرة العلاقات الخارجية لشمال إفريقيا والشرق الأوسط يتكلمون اللغة العربية جيدا بالرغم من اللكنة الصينية . وما استنتجته من حديث مرافقنا عماد فإن
‎الحزب الشيوعي يعتبر مركز العملية السياسية ومركز الدولة ولذلك فهو يقع على راس مؤسسات الدولة التى تتراتب من فوق الى اعلى على الشكل التالي :
‎الحزب الشيوعي ، مجلس النواب ، الحكومة ، المؤتمر السياسي الاشتشاري
‎غير ان الحزب الشيوعي ليس هو الحزب الوحيد حيث توجد ايضا 8 احزاب تسمى الاحزاب الديمقراطية وكلها تؤيد حكم الحزب الشيوعي حسب ما قال مرافقي وهي ممثلة في المجلس السياسي الاستشاري ولها وزيران بالحكومة هما وزيري الصحة ووزير التكنولوجيا انها أحزاب صغيرة لكنها تتكون من اعضاء من مستوى عالى في التكوين العلمي أما الحزب الشيوعي فلا يتجاوز عدد أعضائه ثمانين مليون عضو وهم بذلك لا يمثلون سوى ثمانية بالمائة من عدد السكان الصين الذين يبلغون مليار وأربعمائة مليون نسمة.
‎ان العلاقة التي تحكم الحزب الشيوعي بالاحزاب الاخرى كما قال مرافقي ليست علاقة تنافسية بل هي التعامل باخلاص والتعايش طويل الامد في السراء والضراء . لم يكن الظرف يسمح بنقاش سياسي خاصة بعد يوم طويل ومتعب ، فضلا عن اننا كنا نسير في وسط شوارع العاصمة بيكين، والمرء في هذه الحالة تشد انتباهه بقوة النهضة العمرانية المقطعة النظير حيث التخطيط العمراني المحكم وحيث العمارات الشاهقة وحيث الانفتاح مجسدا بالحضور اللافت لمظاهر الحياة الغربية اي حيث الماكدونالد والبيتزا هوت وك ف سي الخ . والأسواق والماركات العالمية الكبرى والأبناء والأسواق المالية والشركات الرأسمالية العابرة للقارات
‎لم يكن الاستقبال هذه المرة على الطريقة التي عرفناها في نينشيا ولكنه كان استقبالا عاديا وفوجئنا هذه المرة بأن استعدنا حريتنا حيث بمجرد حجز غرفنا في الفندق وهو العمل الذي كان مًرتبا سلفا اكتفي مرافقنا فقط بإخبارنا بمكان المطعم بالطابق الثاني وبتوقيت الطعام فاصبح بإمكاننا ان نتصرف بحرية ونخرج بحًًرية فكان اول ما قمنا به بعد أخذ قسط من الراحة التجول بالشوارع القريبة من الفندق حيث لاحظنا انتشار مظاهر الحياة الغربية من قبيل ارتياد الاسواق الكبرى وقاعات السينما.
‎عند عودتنا الى الفندق من جولة سريعة كي نأخذ وجبة العشاء بحثنا عنه في الطابق الثاني كما اخبرنا عماد فلم نجده لسبب بسيط هو انهم وضعوا في اللوحة الدالة على الفندق كلمة coffee كنا نظن ان الامر يتعلق بمقهى فلم نكن نتقدم نحوه ونزلنا نبحث في الاستقبال وحين نتبع إشارة المطعم لم نكن نجد سوى حانة فما كان من الأخ الصقلي إلا أن يتصل بعماد كي يؤكد به أن المطعم في الطابق الثاني وحين تقدمنا أكثر نحو المقهى اتضح لنا أن الأمر يتعلق بطعم وليس بمقهى
‎كانت قد خصصت لنا طاولة عليها لوحة كتب عليها "العرب"، وللإشارة فصورة العربي على ما يظهر ليست صورة إيجابية حتى في الصين أو على الأقل ذلك ما اخبر به صديقنا مصطفى النينشياني الأخ خالد .
‎يحكي الأخ خالد عن مصطفى أن الوفد المغربي ترك انطباعا جيدا في نينيشيا على هذا المستوى من حيث النظافة والانضباط للوقت والانضباط الأخلاقي حيث يحكي أن بعضا من العرب يطلبون الخمور والفتيات من اجل ممارسة الفساد ناهيك..وحدثني الرفيق عن معاناتهم مع الوفود خاصة حين تكون مكونة من عدد كبير من الافراد، ولست أردي ما هو انطباع الصينيين عن المغاربة الذين سبقونا الى زيارة الصين على هذا المستوى لكن الملاحظة ان زيارتنا هذه المرة حظيت برعاية خاصة، ويبدو ان التقارير التي وصلت عن زيارتنا لنينشيا كان لها أيضا دور إيجابي.
‎تبدأ حصة الانشطة المبرمجة عادة على الساعة التاسعة حيث موعد مغادرة الفندق الى وجهتنا المقررة في البرنامج بعد تناول الإفطار ما بين الساعة الثامنة والتاسعة. كان البرنامج المقرر ليو م الجمعة 14 شتنبر هو الذهاب لسوق الحرير وسط العاصمة وحضور مادية الغذاء التي أقامها على شرفني السيد "دو يالين" مدير عام إدارة غرب اسيا وشمال افريقيا لدائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني في المطعم الشهير بمطعم البط ثم زيارة شركة هواواي لتكنولوجيا الاتصالات. اما عن سوق الحرير فهو مجمع تجاري يتكون من محلات تجارية صغيرة في الغالب وبعضها لا يتجاوز 8 أمتار الى 16 متر وفي كل واحد منها يوجد عدد لا يقل عن اربعة مساعدين لصاحب او صاحبة المتجر الذي أو التي لا تتدخل في الغالب في عملية المفاوضة إذ ان عملية الإقناع بالبضاعة عملية رهيبة تبدأ بجرك جرا الى المحل التجاري وتنتهي بالمساومة حول الثمن الذي يكون في الغالب أضعافا مضاعفة عن الثمن الذي ستشتري به السلعة إن انت أظهرت شطارتك وكان عندك ثمن مرجعي تقيس عليه، وبعد عملية تحويل الين الصيني الى الدرهم المغربي . انك ستصاب بالصدمة حين تسمع بالثمن الأول وتكون الصدمة أشد حين تجد مساومك او مساومتك تقبل بالثمن الذي تقترحه انت لشراء البضاعة والذي قد يصل الى عشر مرات أقل من الثمن المعروض عليك.
‎كانت صدمة كبيرة لأننا بدأنا نكتشف صينا أخرى غير صين الانضباط والجد والعمل وقلت لرفيقي في الرحلة : هذا معطى وجب التعامل بعد معرفته، اي ان تتعلم المساومة مع الصينين في سوق الحرير مع الحذر ان المساومة من قبل الصينيات قد تتحول الى شراسة من أجل ان تفرض عليك البضاعة ولو اقتضى ذلك منعك بالقوة من مغادرة المحل التجاري .
‎ليس عليك في هذه الحالة الا أن تتجلد وأن لا تفقد أعصابك من الإستفزاز الذي يمارس عليك والذي قد يصل الى الإكراه البدني كما حصل مع السيد الصقلي، وان تستخدم كل مهاراتك الحسابية وعمليات تحويل الثمن المقترح من الين الى الدرهم ويكون لك ثمن مرجعي سابق للسلعة التي تريد ان تشتريها وتتوكل على الله بعد ذلك وتثق بالثمن الذي اقترحته ولا تتردد او تضعف مهما بدت لك المسافة بعيدة بينكما حيث تبدأ عملية جديدة بان يقترح عليك البائع او البائع إثمنة جديدة . وبعد ان ييأس منك ويتيقين انه لم يعد من الممكن ان ينتزع منك اي زيادة أخرى وحين تقرر التخلي نهائيا عن اقتناء السلعة وتقرر المغادرة يوافق على الثمن الذي اقترحته.
‎انتهت مغامراتنا مع سوق الحرير وحكاياته دون أن نقضي مهمتنا من التسوق وكان علينا أيضاً ان نهدئ من روع الأخ الصقلي الذي هو رجل جاد بطبعه ولا يحب هذا النوع من عدم الصدق حتى انه قد بدأت تتكون له صورة مخالفة عن الصورة التي تكونت لدينا في نينشيان عن المواطن الصيني . كان رفيقنا عماد في غاية الحرج خاصة انه رجل دمث الأخلاق وانه كان يجد حرجا في التدخل في عملية المساومة فلربما يكره ذلك تجار السوق او لعل ذلك داخل في مدونة سلوك المرافقين .
‎رقم بطتنا
‎طوينا تجربتنا مع سوق الحرير بعد ان اقتنى بعضنا قليلا من الهدايا للعائلة وبعض الحاجات الخاصة وتوجهنا الى مطعم البط الشهير في بيكين يقصده كبار الشخصيات من رؤساء الدول والحكومات وغيرهم حيث ستقدم لنا وجبة غذاء مادتها الأساسية البط . كان لبطتنا رقم حيث إن من عادة القائمين على الفندق أن يرقموا البط الذي يقدم للزبائن برقم تعريفي معين وتسلم نسخة من البطاقة التعريفية في نهاية المأدبة للزائر على اساس انه كل سنة تجرى قرعة أو لعبة حظ فيكون نصيب صاحب الحظ مبلغا ماليا كبيرا لا اذكره .
‎كانت المأدبة بدعوة من السيد "دويالين" مدير عام إدارة غرب اسيا وشمال افريقيا لدائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني حيث تبادلنا أطراف الحديث على المائدة .
‎وفي الطريق الى المغادرة مررنا ببهو وضعت عليه صور أشهر الشخصيات التي تناولت الغذاء في مطعم البط منها رؤساء أفارقة وعرب ورؤساء خارجية تذكرت منهم هنري كيسنجر ومن الوزراء الوزير الأول المغربي المرحوم المعطي بوعبيد ووزيرة الخارجية الامريكية الحالية هيلاري كلينتون.



‎الحلقة 11

‎صين التكنولوجيات الجديدة وغزو الفضاء

‎لم يكن التسوق أو أكل البط الصيني هو أهم ما في الزيارة . فكما عليك أن تستمتع بأكلة البط الصيني وتنتظر حظك لعلك تكون من الفائزين بالقرعة التي يجريها المطعم كل سنة ، فعليك أيضا أن تكون مستعدا كي تهضم كيف حققت الصين نهضتها في ميدان التكنولوجيات الحديثة وبرزت آخر الصيحات في عالم الهواتف والحواسيب الذكية ، وكيف استطاعت أن تكون لها " نازاها " التي تتكلم صينيا : بعد أكلة البط توجهنا لزيارة شركة هوايوي لتكنولوجيا الاتصالات، كان الاستقبال حافلا.
‎وبعد زيارة ميدانية للتعريف بالشركة من خلال عدد من المجسمات واللوحات والمعروضات التي تبرز عمل الشركة سواء على مستوى البنيات الأساسية للاتصالات أو على مستوى التطور في البرمجيات انتقلنا الى قاعة من أجل عقد جلسة عمل قدمت لنا فيها شروحات إضافية عن تأسيس الشركة وتطورها وعدد العاملين فيها وانتقالها من شركة بسيطة ومن رأسمال محدود الى شركة عملاقة أصبحت لها فروعا وأنشطة في عدد من الدول وصارت تنافس الأبل والآيباد وغيرها من المنتجات العالمية في المجال.
‎وعلمت بعد ذلك من الأخ ادريس الصقلي أن للشركة فرعا في المغرب وأنها تتعامل مع شركة من شركات الاتصال في المغرب كما أن لها مركزا للتكوين والتكوين المستمر .
‎وفي معرض كلمتي أثنيت على قصة النجاح الكبير للشركة المذكورة وأننا سنؤكد على حكومتنا من أجل تعزيز التعاون في هذا المجال خاصة وأنها تعرض منتجات وخدمات بكلفة أقل مما هو موجود في السوق العالمية حسب ما سمعناه في عرض مسؤوليها.
‎يوم السبت صباحا كان يوما متميزا في زيارتنا وهو اليوم الذي سيغادر فيه الصين الاخوان الصقلي والأخ خالد الرحموني . لقد ازدادت العلاقة توطدا بينا وتعززت علاقة التقدير فيما بيننا حيث كشفت الزيارة عن أشياء مخبوءة في رفقاء الرحلة كان علي أن أعيد التكيف مع وضع جديد وكأنني قد قدمت لأول يوم الى الصين.
‎ولكن دعونا نسجل آخر أنشطة هذا اليوم حيث حدثان كبيران : زيارة المعهد الصيني لتكنولوجيا الفضاء وبعد العودة والى الفندق والغذاء زيارة سور الصين العظيم .
‎كان الاستقبال من جديد قويا ورائعا ومؤثرا لافتة على غرار اللافتة السابقة فيها ترحيب برئاسة الوفد وحيث ان الأكاديمية المذكورة ما هي الا فرع من المؤسسة الصينية للفضاء والعلوم والتكنولوجيا فقد حضر اللقاء مسؤولون من المؤسسة الثانية من قسم التعاون الدولي ومن أكاديمية الفضاء ومن الأكاديمية الصينية لمعهد الفضاء مسؤولون من قسم التسويق الدولي ومن نائب المدير والمدير المساعد والمدير الجهوي لافرقيا الشمالية والشرق الأوسط والمدير الجهوي لأفريقيا جنوب الصحراء. كما حضر عن مؤسسة لونج مارش للتجارة الدولية نائب مدير التسويق وكانت الكلمة الرئيسية للمهندس الرئيسي ل casc السيد زوانكيوكنج
‎قدمت لنا شروحات حول تطور تكنولوجيا الفضاء في الصين ومختلف الإبداعات والتطورات التي حققتها الصين في هذا المجال خاصة مجال الأقمار الصناعية والاستشعار عن بعد، وكذلك في مجال ارتياد الفضاء وصناعة المركبات الفضائية وكانت اللحظة المثيرة هي اللحظة التي نظمت لنا جولة استطلاعية في مرافق صناعة وتركيب المركبات الفضائية والأقمار الاصطناعية. وهكذا بعد ان لبسنا ملابس وأحذية خاصة ومررنا من منطقة تعرضنا فيها برشات هوائية من اجل تطهيرها من الغبار والحبات الرملية المحتملة سرنا نتابع شروحات احد كبار المهندسين للمركبات الفضائية حول مختلف العمليات والمراحل التي تقطعها صناعة قمر صناعي او مركبة فضائية من التصور والتخطيط الى البناء والتركيب الى التجريب في جهاز خاص حيث يخضع القمر او المركبة والرواد الذين سيركبون المركبات لعدة تجارب وداخل درجات حرارة تشبه درجات الحرارة في الفضاء . كنا نطرح عدة أسئلة حول عدة تفاصيل وكنا نتابع بإندهاش وغير مصدقين انه سيأتي اليوم الذي سنقف مباشرة نرى مركبة فضائية وأقمار صناعية في طور الإنشاء قبل ان نرى بعد ذلك في جولة في متحف للمنتوجات الفضائية والأقمار الصناعية الأقمار والمركبات الاولى التي أطلقتها الصين . وتيقنت اكثر أن الصين قد اصبحت من الكبار ، وأنها ذهبت بعيدا في تحقيق نهضتها العلمية والتكنولوجية ، وتسير جنبا الى جنب في تنافس مع القوى الكبرى بطريقتها الخاصة وفي اطار نظام سياسي واقتصادي واجتماعي لا يسير وفق النموذج الغربي .
‎صرت أتعجب من العبقرية الصينية والنهضة الصينية التي لم يمض على انطلاقتها سبعون سنة بينما جربنا محأولات متعددة للنهضة باءت كلها بالفشل والإخفاق، وتذكرت ان الصين حتى في عهود الإقطاع والأنظمة الإمبراطورية كانت عظيمة وهو ما يشهد به سور الصين العظيم وتشهد به المدينة المحرمة حيث القصر الامبراطوري المدهش.
‎فهل الصين اليوم تعيد بناء مجدها وحضارتها الحداثية على الطريقة الامبراطورية؟ وهل حل الحزب الشيوعي اليوم محل الامبراطور؟



‎الحلقة 12

‎سور الصين العظيم

‎مساء يوم السبت شتنبر 2012 كانت وجهتنا زيارة سور الصين العظيم الذي يقع شمال العاصمة الصينية بحوالي 80 كيلومتر اي في ضواحي المدينة ويبعد عن أطرافها بقليل سور الصين العظيم، هو الأعجوبة الأبرز بين أعاجيب الدنيا السبع قديما وحديثا. وهو أطول بناء في التاريخ على الإطلاق، إذ يبلغ طوله نحو 6400 كم مربع، وشُيّد كله يدوَّيا.
‎وقد بدأ العمل به في أول القرن الرابع قبل الميلاد على الأرجح، واستمر حتى بداية القرن السابع عشر الميلادي. وقد بنى الصينيون السُّور لحماية حدودهم الشمالية من الغزاة.
‎ويمتد السور شمال الصين بين الساحل الشرقي وشمال وسط الصين. أما نهايته الشرقية فتقع في شانهايقوان، وهي قرية قرب مدينة تشينهوانغداو. أما في الغرب فينتهي قرب قرية جيايويقوان.
‎وهو من أبرز المواقع السياحية فى الصين والعالم أجمع إذ يزوره سنويا ملايين الناس من كل بقاع الدنيا، للاطلاع على معلم بارز من تاريخ البناء البشرى، يُجسد ذكاء الانسان وعبقريته الابداعية.
‎تقول السجلات التاريخية، إنه في القرن الثاني قبل الميلاد وحّد الأمبراطور الصيني الأول تشن شي هوانغ الدويلات وربط الأسوار الحدودية لمختلف الدويلات لتصبح سور الصين العظيم.
‎وخلال أكثر من 1000 سنة بعد ذلك تمّت إطالة سور الصين العظيم وترميمه في مختلف العهود حتى امتدّ لآلاف الكيلومترات.
‎بُنيت أول أجزاء السور فى عهد الربيع والخريف بين 770 – 476 قبل الميلاد، وفى عهد الممالك المتحاربة بين 475 - 221 قبل الميلاد.
‎ويعد قطاع بادالينغ، الذى يقع بمحافظة يانتشينغ التابعة لبكين، على بعد نحو ساعتين بالسيارة عن وسط بكين، أشهر القطاعات بين السياح وزوار السور الصينيين والأجانب. ويبلغ طوله 3741 مترا، وارتفاعه 8 أمتار كمعدل، وأعلى ارتفاع فيه يصل الى 15 مترا، والطول الاجمالى للأجزاء الممكن زيارتها من هذا القسم من السور هو 19 الف متر مربع. وكان هذا الجزء من سور الصين من بين أول الاجزاء التى افتتحت رسميا للزيارة
‎قال عنه الزعيم الراحل ماو تسى دونغ إنه "من لم يصعد ، او لم يزر، سور الصين فإنه ليس رجلا حقيقيا".
‎أضيف هذا الموقع لقائمة التراث العالمى التى حددتها منظمة اليونسكو الأممية، عام 1987.
‎ومن الأفضل زيارة هذا الموقع السياحى المشهور من الساعة 7 صباحا الى 5:30 مساء يوميا، وأجرة الدخول ما بين 40 الى 45 يوانا صينيا (5 – 6 دولارات تقريبا). ويمكن الوصول لهذا الموقع بسهولة تامة إما بسيارات التاكسى أو بالحافلات التى ينطلق الكثير منها من عدة ساحات ومحطات فى بكين وبإجور زهيدة جدا.
‎في طريق العودة كنت منهكا بعملية الصعود والنزول في درج سور رغم أننا لم نصل الى قمة البرج الذي يوجد على هذا المقطع حيث ينبغي ان يكون الانسان في عافية كاملة ولا يعاني مثلا من أمراض التنفس، أو القلب لأنه آنذاك قد تكون مغامرة ولهذا اضطر أخونا خالد الرحموني الى الاستنجاد بنفاخته التي يستخدمها من حين لآخر بسبب مضاعفات مرض الربو عنده .
‎يكون الانسان مهما كانت لياقته البدنية مضطرا للتوقف لأخذ نفسه وإراحة عضلات رجليه بسبب ان الدرج حاد الارتفاع ويكون عليه أخذ حذر بالغ من التدحرج او السقوط أرضا لأن المسالة ستكون آنذاك كارثية .
‎وعلى الرغم من أجناس العالم تقريبا كلها هناك في زيارة من من إنجليز وألمان واستراليين وصينين وماليزين واندونيسيين لكن الكل مشغول بشيء واحد هو أن يصل الى أقصى نقطة تطيقها رجلاه وعضلاته وقلبه، وكل حسب قدرته وإرادته وفي الطريق الى القمة ناس يستريحون وآخرون يواصلون وآخرون يستجمعون الأنفاس وآخرون يقفلون عائدين الى سفح السور وأثناء ذلك كله يتمتع الزائرون بأخذ صور تذكارية وصور للمشاهد الطبيعية الخلابة .
‎كان من بين الصور التذكارية التي أخذناها صورة تذكارية مع أسرة مسلمة إندونيسية وكان وجود المحجبات ملاحظا وخصوصا القادمين من ماليزيا واندونيسيا .
‎استسلمت للنوم في الطريق أنا ومرافقي بينما ذهب المرافق الثاني بصحبة الأخوين خالد والصقلي صوب سوق الحرير لاقتناء بعض الحاجيات بعجالة حيث كان الموعد المحدد للانطلاق من الفندق صوب المطار هو الساعة الثامنة والنصف من مساء يوم السبت 15 شتنبر حيث سيغادران بيكين صوب دبي على الساعة 23.55 بتوقيت الصين .



‎الحلقة 13

‎نحو المدينة المحرمة والقصر الامبراطوري

‎تقطع الساحة العريضة الشاسعة الى الجهة الاخرى فتجد نفسك عند أحد المداخل المؤدية الى المدينة المحرمة التي لم تعد محرمة وصارت قبلة سياحية وفي مدخلها وضعت منصة مبنية على الطريقة الصينية تطل على الميدان وعليها صورة كبيرة للزعيم ماو تسي تونغ .
‎ذهب أحد المرافقين لاقتناء بطائق وبادج الدخول ثم سماعة مبرمجة تلتقط شروحات حول المدينة الحرمة حيث انك حيث ما حللت تلتقط تسجيلا يشرح لك المعلمة التي أنت أمامها.
‎ورد في موقع اليونسكو التي جعلت من هذا الموقع تراثا عالميا ما يلي حول المدينة المحرمة
‎القصر الإمبراطوري أو المدينة المحرّمة من المعالم التاريخية لمدينة بكين. يقع القصر في قلب المدينة, وعلى الشمال من ميدان "تيانانمن. صنفته منظمة اليونيسكو ضمن التراث الثقافي العالمي. يعتبر من أهم الأماكن السياحية في الصين.
‎يقع القصر الإمبراطوري وسط مدينة بكين. وكان مقر إقامة الأباطرة من أسرتي "مينغ" ثم "تشينغ". ويشتهر بـ"المدينة المحرمة". استغرق تشييده 14 سنة (1406-1420 م). ويعتبر أكبر مجموعة من القصور القديمة المحفوظة في الصين.
‎يوجد في القصر الإمبراطوري حوالي مليون قطعة من التحف الفنية النادرة. وأصبح اليوم متحفا شاملا يجمع بين الفنون المعمارية القديمة والآثار الإمبراطورية والفنون القديمة المختل

 

 

استطلاع الراي

الغاء دائرة مولاي يعقوب بسبب الإساءة الى رئيس الحزب في الحملة الانتخابية قرار :

يسهم في تخليق الحياة السياسية والحملات الانتخابية - 61.4%
سعي لإظهار حياد المجلس بعد الغاء مقعد سيدي أيفني - 11.2%
قرار عادي وتطبيق للمقتضيات القانون التنظيمي لمجلس النواب - 22%

Total votes: 1394
The voting for this poll has ended on: يونيو 20, 2016
في الاستماع اليكم

الموقع الرسمي للأستاذ محمد يتيم © 2017
Développé par NOOV